• ×

03:28 مساءً , الخميس 29 شعبان 1438 / 25 مايو 2017

فريق التحرير

كلماتنا

بواسطة: فريق التحرير

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 248 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

الكلمات ليست للتعبير عن آرائنا وأفكارنا وما نحتاج إليه فقط.
للكلمة أثر على الأشخاص إما أن تكون مصدر قوة أو ضعف أو ألم أو متعة.
كم من أشخاصاً فقدناهم بسبب كلمة خرجت من أفواهنا لم نلقي لها بالاً؟
كم من طموح قتل والسبب كلمة؟
فلنجعل كلماتنا محفزة وإيجابية وعامل بناء وليس هدم وتحطيم فلننتقي أطيب الكلمات وأفضلها.
بل العجب كل العجب أن هناك أشخاصاً يعيشون في ألم سنين ونحن لانعلم عنهم شيئاً. والسبب كلمة ثم كلمة!!!
تذكر قوله عليه الصلاة والسلام (الكلمة الطيبة صدقة)
فلنبتعد كل البعد عن الكلمات السلبية من قاموس حياتنا وأن نختار كلماتنا بما يتوافق مع الموقف(لكل مقام مقال)
وفي بعض الأحيان لايلزمك التفوه بكلمة وكما قيل:
( الإشارة تغني عن العبارة)
فمثلاً بعض اللغات التي يتكلمها سكان أمريكا الأصليين (الهنود الحمر) كلمة (كذب) لاتمثل جزء من لغتهم وتفكيرهم .
ويقال أن قبيلة (تاسادي) في الفلبين لاتملك كلمات (المقت والكراهية أو الحرب)
فعلينا إدراك أن القوة التي نمتلكها أن نختار كلماتنا بكل حكمة وروية ودائماً القناعات تتشكل من الكلمات والكلمات تبدل القناعات.
وحسن اختيار الكلمة المناسبة في الوقت المناسب كان أثرها جلياً وإيجابياً.
( كلماتنا مصدر قوتنا)
بقلم/محمد الخيبري