• ×

03:26 مساءً , الخميس 29 شعبان 1438 / 25 مايو 2017

صحة المدينة فريق طبي ينجح في إجراء جراحي عالي الخطورة لمولود.

خيبر الإخبارية _ فهد العنزي _ المدينة المنورة 

تمكن فريق طبي بمستشفى الولادة والأطفال بالمدينة المنورة بقيادة د. حسين صندقجي استشاري جراحة الأطفال والطاقم المساعد له وفريق التخدير من إجراء عملية جراحية لمولود كان يعاني من ضمور خلقي بالمرئ مع ناصور بين المرئ والقصبة الهوائية وقد تكللت العملية بالنجاح ولله الحمد.

‏‎وأوضح د. حسين أن المولود لديه انقلاب خلقي في وضع الأحشاء بشكل كامل حيث وجد القلب على الناحية اليمنى من الطفل وهكذا الكبد على الناحية اليسرى والطحال على الناحية اليمنى في وضعية عكس الوضع الطبيعي، وتعتبر هذه الحالة الأولى من نوعها في المملكة والخامسة على مستوى العالم، وذلك بعد البحث العلمي في المجلات العلمية العالمية حيث سبق أن سجلت مثل هذه الحالة في كل من صربيا، الهند، كوريا الجنوبية وبريطانيا، ‏‎وقد نجح الفريق الجراحي في إجراء الجراحة تم من خلالها ربط الاتصال الموجود ما بين المريء والقصبة الهوائية مما ساعد المولود على التنفس والتغذية بصورة طبيعية.

كما أعرب مدير مستشفى النساء والولادة والأطفال بالمدينة د. سامي الرحيلي عن شكره للفريق الطبي المعالج وأوضح أن هذه العملية من الجراحات الدقيقة عالية الخطورة وأن المستشفى تزخر بالكوادر الطبية عالية الكفاءة في مختلف التخصصات الدقيقة للأطفال والنساء سائلاً لهم التوفيق والسداد.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فريق التحرير  702