• ×

10:46 صباحًا , الخميس 25 ذو القعدة 1438 / 17 أغسطس 2017

مدير جامعة طيبة : استهداف البيت الحرم سلوك إجرامي ورجال الأمن كانوا بالمرصاد.

خيبر الاخبارية _ جامعة طيبة 

قال معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني إن محاولة استهداف الحرم المكي في البلد الحرام والشهر الحرام سلوك إجرامي، وأن رجال أمننا البواسل كانوا بالمرصاد في إحباط هذه المحاولة والقبض على الإرهابيين.

وأكد معاليه أن المملكة ولله الحمد تحظى بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله والتي تعمل على استتباب الأمن وملاحقة الإرهابيين والمجرمين، وأن القيادة الرشيدة أسهمت بعد توفيق الله في الرخاء والأمن الذي نعيشه واقعاً ملموساً هذا اليوم.

ونوه معاليه إلى جهود رجال الأمن البواسل في ملاحقة الإرهابيين والمجرمين وأن النتائج التي حققتها في الأعوام السابقة والأرقام التي ظهرت تؤكد أنهم حققوا منجزات في ضبط الأمن وتعقب المجرمين.

وأشار معاليه إلى أن الإرهاب لا يعرف ديناً ولا ملة ويعمل على هدم الأوطان وترويع الإنسان وتدمير المقدرات والعمل بالتوازي مع القوى الخارجية لهدم البلدان وتشريد المواطنين، وأن الإرهاب وهو يستهدف مكة المكرمة فهو يذكرنا باستهدافه للحرم النبوي الشريف العام الماضي حيث قام إرهابي بتفجير نفسه خلال وقت الإفطار مما يؤكد أن الإرهاب لا يعرف الفضيلة ولا الأوقات الفاضلة.

وأبان معاليه أن على الجامعات والمراكز البحثية والمدارس والمساجد والأسر العمل على توعية الشباب بخطر الإرهاب ومدى ضرر انضمامهم للتنظيمات المتطرفة، ومتابعة الأبناء وخصوصاً في ظل الانتشار الكبير والهائل لوسائل التواصل الاجتماعي الذي يتيح للتنظيمات المتطرفة التغرير بعقولهم.

وسأل معاليه الله أن يحفظ لها الوطن بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله وأن يحفظ أوطان المسلمين ويكفيها شرور الإرهاب، إنه سميع مجيب.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فريق التحرير  1285