• ×

08:48 صباحًا , الثلاثاء 27 محرم 1439 / 17 أكتوبر 2017

صحة المدينة: مستشفى الملك فهد يعيد لمريض ستيني النطق والحركة.

خيبر الإخبارية - صحة المدينة 

تمكن فريق طبي متخصص في مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة من تطبيق تقنية حديثه لعلاج مرض الشلل الرعاشي المتقدم أو ما يسمى بداء باركنسون لرجل بالعقد السادس من العمر.

وكان المريض يعاني من صعوبة بالمشي وتيبس بالأطراف وصعوبة في الكلام وتم تشخيص حالته وأتضح أنه مصاب بداء باركنسون الشلل الرعاشي المتقدم وتم تحويله لوحدة الجهاز الهضمي والمناظير لتركيب إنبوبة معدية تقوم بضخ العلاج بالإثني عشر مباشرة.

كما تم حقن المريض بمادة دوائية هلامية (DUODOPA GEL) عن طريق المضخة تمثل الطريقة الجديدة من العلاج للمرض والتي كان تستخدم لها سابقًاً أقراص دوائية حيث لوحظ بعدها تحسن كبير في نشاط المريض الحركي والنفسي بعد إجراء العملية وأصبح يتحدث ويتحرك بشكل أفضل من السابق.

ويعتبر هذا الجهاز من التقنيات الحديثه في علاج مثل هذه الحالات، حيثُ يقوم بضخ العلاج في الأثني عشر مباشرة، لتحقيق إستفادة اكبر من فعالية الدواء وتجنب الأعراض الجانبية التي قد تصاحب أخذ الدواء عن طريق الفم.

تجدر الإشارة بأن مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة يعتبر المستشفى المرجعي الأول لأهالي منطقة المدينة المنورة، وتبلغ السعة السريرية للمستشفى (500) سرير، ويقدم المستشفى خدمات في العديد من التخصصات الطبية (المخ والأعصاب و الجراحة العامة ، والجهاز الهضمي و المناظير ، وطب وجراحة الكلى ، وجراحة العظام ، والعلاج الطبيعي وغيرها من التخصصات الطبية الدقيقة.

الجدير بالذكر أن الصحة تنفذ برنامج «أداء الصحة»، والذي يستهدف رفع مستويات الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء في تقديم الخدمات الصحية بالمستشفيات، ويشمل حالياً (70) مستشفى رئيس ، حيث يتم تطبيق ما يزيد على 40 مؤشر لقياس الأداء في سبعة محاور خدمية، وهي (الطوارئ والعيادات والعمليات والتنويم والعنايات المركزة والأشعة والمختبرات)، كما يتم في البرنامج تطوير مهارات الكوادر للتعامل مع المؤشرات وإكتشاف مكامن التحسين للأداء وبتوازن مع معايير الجودة وسلامة المرضى.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
فريق التحرير  894